الجمعة، يونيو 29، 2012

حتى لا نعيش في الوهم

1. أنجح الثورات هي التي قضت على النظام القديم تماما، وكلما كانت أسرع في إنجاز هذه المهمة كلما كان نجاحها أقوى.

2. الثورات الفاشلة هي التي فشلت في القضاء على "النواة الصلبة" للنظام القديم، أو اتخذت مسارات طويلة متدرجة فانتهت قبل أن تلتقط أنفاسها.

3. من يقرأ تاريخ الثورات يعرف أن الثورة لم يهدأ لها بال طالما ظل "مركز قوة وحيد" خارج السيطرة.. والأمثلة طويلة لا يحتملها المقام.

4. المعركة الفعلية تدور حول "الجيش، الشرطة، المخابرات" بما يتفرع عنها من أجهزة أمنية.. ثم الخارج. أي انشغال بمعارك في ساحات أخرى هو معالجة العرض لا المرض.. وآخرها الفشل.

5. المعارك الإعلامية والقانونية والفتن الطائفية والأزمات الاقتصادية كلها تؤول في النهاية إلى هذه الأجهزة، فهي مصنوعة داخلها وتنفذ عبر عملائها.

6. لمرة أخرى: النهج الإصلاحي في لحظات الثورة قتل لها، ولعل الشهور الماضية خير دليل.

7. طبيعة الشعوب أنها تحب الزعيم القوي وتحميه بأكثر مما تتحمس لحماية الزعيم الضعيف الطيب.. فيجب أن نرى من السيد الرئيس محمد مرسي قوة وزعامة الآن قبل الغد، وغدا قبل بعد غد!