الثلاثاء، نوفمبر 23، 2010

صدور كتابي الأول "التأمل؛ كيف تصل إلى اليقين"


بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله..

صدر -والحمد لله- كتابي الأول "التأمل؛ كيف تصل إلى اليقين" بعد تعطل أربع سنوات كاملة في محاولات النشر، وقد تفضل الأستاذ الدكتور راغب السرجاني فكتب له مقدمة أثنى فيها على الكتاب وعلى كاتبه ثناءا ما أظنه إلا من كرمه وسمو أخلاقه.

صدر الكتاب عن مؤسسة اقرأ للنشر - القاهرة

ويمكن الحصول عليه عبر المؤسسة نفسها، عبر الاتصال:

0225326610 - 0105224207 - 0126344043

أو في مقر المؤسسة:
10 ش أحمد عمارة، بجوار حديقة الفسطاط - الدور الثاني

أو من خلال حضور محاضرة "دوائر المعرفة" يوم الخميس من كل أسبوع في مقر جمعية مصر للثقافة والحوار [وهذه نسخة بتوقيع من المؤلف]

أو من خلال المكتبات الإسلامية بشكل عام، فمؤسسة اقرأ من الدور التي تتعامل مع غالبية المكتبات الإسلامية في القاهرة والمحافظات.

-----------------------

من مقدمة د. راغب السرجاني

"والأخ الكريم محمد إلهامي باحث شاب أعطاه الله عز وجل من الملكات والمواهب الكثير، فهو ليس غزير المعرفة فقط، ولا مبدعا في أسلوبه وتعبيراته فحسب، وإنما أهم من كل ذلك أراه عميقا في رؤيته وتحليله، وناقدا متدبرا، لا يُسَلِّم بما قد يراه عامة الباحثين من المُسَلَّمات.. إنما يبحث ويُنقِّب، ويقرأ ويحلل، ويبتكر ويبدع.. وقد يخرج بشيء جديد تماما عما رآه السابقون، أو قد يؤيد ما قالوه، لكن بعد وعي وإدراك، ودليل وحجة، فأنا أحسبه – والله حسيبه- على خير كبير، واسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعل نظرتي فيه صائبة، وليكونن له –بإذن الله- شأن كبير، فاللهم ارزقه الإخلاص في كل أقواله وأعماله.

جاء كتابه هذا تفصيلا لما لخصته للأخت السائلة، وجاء شارحا وافيا لعبادة مهجورة، وغضافة جيدة –بل ممتازة- للمكتبة الإسلامية، وفي اعتقادي أن هذا أول الغيث، وسيتبعه سيل غزير نافع يمكث في الأرض بإذن الله، فاللهم وفقه لكل خير، وسدّد قلمه وفكره، حتى تخرج أمتنا من كبوتها، وتستعيد مكانتها بجهده وجهد أمثاله من العاملين"