الخميس، أكتوبر 06، 2005

كل شئ يمضى



أكثر ما يرهقنا – نحن معشر الطلاب – هو فترة الامتحانات ، تلك الفترة العصيبة التى تستنزف المجهود البدنى والنفسى والعقلى ، وتصيبنا بالتوتر والقلق والاضطراب ... وكم نصرخ : متى تنتهى ؟

حتى إذا انتهت الامتحانات ، بدأت أكثر مراحل حياتنا روعة ، وهى الإجازة ، واشتثمرها كل على طريقته ، وهو يود ألا تنتهى ، ويرى فى قدوم الدراسة القطار الذى يطير نحوه ليلتهم الإيام .

حتى إذا مضت الإجازة ، عادت الحياة إلى دورتها مرة أخرى .

ماتمنينا بقاءه رحل ، وما تمنينا رحيله رحل .

ما أودعه الله فى هذا الكون من قوانين ثابتة ومستقرة ، تفعل فعلها بكل سيطرة وثبات ومقدرة ، ولايملك الناس أمامها أى وسيلة ولاحيلة لكى تسير وفق أهوائهم ، هذه القوانين تقضى بفوات الأيام وفوات الساعات ، مهما كانت مرة عصيبة ، أو كانت حلوة خصيبة .

إذا كانت اللحظة تمضى ، فإنها تأخذ معها حوادثها ، فالتعب والمشقة والإرهاق يمضى ، وكذلك المتعة والروعة واللذة تمضى .. إنه القانون الإلهى المستقر .

فإذا كانت اللحظة تمضى ، وماتحمله يمضى معها ، فلماذا يضحى احدنا بركعتين فى جوف الليل فى مقابل أى متعة أخرى ولو كانت متعة الراحة ، إن لم تكن متعة معصية أمام تلفاز أو على مقهى أو مع أصدقاء ؟؟؟

إن الذى قضى ليله كله قائما لله وساجدا وذاكرا ، حينما يستيقظ فى الصباح لن يشعر بأى تعب من ليلة الأمس .
كذلك الذى قضى الليل كله يمتع نفسه إن حلالا أو حراما ، حين يستيقظ فى الصباح فلن يجد أى لذة من أثر الأمس .

وإذا كان الصبح سيمحو كل تعب وكل لذة ... فلماذا لا نتعب ؟

لماذا لا نتعب فى سبيل الله لحظات ستمضى ، ونشترى بها متعة لن تمضى ؟

فى هذه القصة عبرة : رجل كان يمشى فى واد امتلأت أرضه بالذهب والخرز ، لكن فوق كل قطعة ذهب ، حجرا صغيرا ، فى حين تتدلى له حبات الخرز أمام عينيه ..
لكن ..

كانت هناك مشكلة ، لقد وضع صاحب الوادى الحجر على الذهب ، لأن من طبيعة هذا الوادى أن كل شئ يتبخر بعد فترة ، فكانت حبات الخرز ماتلبث أن تتدلى حتى تختفى ، تتدلى ثم تختفى .. تتبخر .. تتلاشى .
فى حين يظل الذهب محفوظا لأن قطع الحجارة تحميه من هذا التبخر .

ماذا يفعل الرجل ؟؟؟؟

احتار : هل يسارع بالتقاط حبات الخرز فيستمتع بلمسها ثم تختفى ، أم يظل يرفع الحجارة حتى يأخذ ما تحتها من ذهب ؟؟؟

هذه القصة استوحيتها من هذه المقالة :

يقول أحد السلف الصالح ( لو كانت الدنيا ذهبا يفنى ، والآخرة خرزا يبقى ، لوجب على العاقل أن يختار الذى يبقى ، فكيف والدنيا هى الخرز الذى يفنى ، والآخرة هى الذهب الذى يبقى ) .

فلمــاذ لانتعب ؟؟؟؟؟؟

حقـا .. إذا غلبت الشهوة غاب العقل .

****

اللهم ارزقنا العقل وارقنا الحكمة ، فمن أوتى الحكمة فقد أوتى خيرا كثيرا .




كتبت فى 5/10/2005 .... 2 رمضان 1426