الاثنين، ديسمبر 12، 2005

شيخ الأزهر يخون التاريخ والتراث ، بعدما خان كل شئ .

نشرت صحيفة ( المصرى اليوم ) فى عددها الصادر اليوم قصة الباحثة حنان السيد التى عثرت على 130
مخطوطة قديمة يرجع بعضها إلى عام 618 هـ ، وبعد مجهود استغرق منها ثلاث سنوات فى ترتيب وتنظيف هذه المخطوطات التى كانت الحشرات تأكلها ، وبعد إنفاقها لمالها ، وتضحيتها بالمجهود وبالأخطار الصحية المحتملة لتنظيف كتب مغلقة منذ سنين .. حاولت ان تسجل هذه المخطوطات فى سجل المكتبة حتى لاتتعرض للضياع والسرقة .. رفض امين المكتبة تسجيل هذه المخطوطات على اعتبار ان السجل عهدة لايجوز التغيير فيه .

ذهبت الى شيخ المعهد الازهرى لتجعل المخطوطات فى حمايته ، ولكنه منعها من دخول المكتبة مرة اخرى .
ويعد عام من المحاولات الفاشلة فى دخول المكتبة ، ورفض الجميع الحفاظ على المخطوطات ، استغلت فرصة وجود مؤتمر علمى عن المخطوطات فى مكتبة الاسكندرية ، واعلنت عن ما اكتشفته من المخطوطات دون ان تصرح عن مكانها ، وهنا انهالت عليها العروض بالمال والوظيفة وشهادات التقدير فى مقابل تسهيل الحصول على هذه المخطوطات .

وكان الأخطر من هذا هو ما عرضته عليها إحدى الجهات الأجنبية لتسهيل سرقة هذه المخطوطات مقابل مبالغ فلكية ... لكن الباحثة رفضت كل هذه العروض ، واستغاثت بشيخ الأزهر ووزير الأوقاف .. ولم يصلها أى رد كما صرحت للجريدة .

*****

انتهت قصة الباحثة كما نشرت فى عدد اليوم من صحيفة المصرى اليوم المصرية المستقلة .

ترى .. لماذا لا يتحرك شيخ الأزهر ووزير الأوقاف فى هذا الموضوع الحساس والخطير للحفاظ على مثل هذا الكنز الأثرى الذى لايقدر بثمن .. وهو الموضوع الذى لايتماس مع الخطوط السياسية الحمراء التى تخسرهم ويخافون منها .. مالذى يمنعهم من التحرك ؟؟

حسبنا الله ونعم الوكيل


12/12/2005