الأربعاء، يوليو 25، 2012

مسلسل "أوقفوا مسلسل عمر"

وهو من ست حلقات:

1. لم يعرف شيئا عن العمل وكاتبه ومن راجعوه ومن أجازوه وهاجمه بضراوة من فرط "الغيرة" على مقام الصحابة.

2. أحدهم من فرط "الغيرة" وقع في الكذب وادعى أن ممثل شخصية عمر مسيحي.. إنه من فرط "الغيرة" نسي أن "المؤمن لا يكذب"

3. آخرون من فرط "الغيرة" أذاعوا الخبر ونشروه.. فهم من فرط الغيرة نسوا "إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا"

4. ثم هم يعظون في الحل والحرمة ويبكون الغيرة على مقام الصحابة!!

5. أتفهم جدا رأي من يعارض ولا أنكر أن له اعتبار من بعض الوجوه، إنما الأسى أن يكون هجومهم على من أجاز المسلسل كأنه هجوم على قوم يفعلون هذا لأنهم يكرهون عمر أو لا يحفلون بمقام الصحابة أو يتآمرون على الإسلام ويجهزون للضربة القاضية العام القادم "تجسيد النبي" ثم بعد القاضية العام بعد القادم "تجسيد الله".. والعياذ بالله!

6. هو لا يمل من تكرار هجومه على المسلسل ومؤيديه، لكنه يرتاع ويغضب لأنك تكرر الثناء عليه دون مراعاة مشاعره.

يا إخواني وأحبابي وأسيادي وكرام قومي وسادتهم.. لئن كان الذين أجازوا العمل وشجعوه قد أخطأوا فإن تاريخهم وعملهم وجهادهم يشهد أنهم لو كانوا أخطأوا فإنه خطأ المجتهد المخلص! لا مؤامرة العدو الحقود ولا تخبيط الجاهل الأبله!