الأربعاء، مايو 16، 2012

لقطة وعبرة من التاريخ الإسلامي



1. كانت مشكلة القائد الثائر/ المتمرد على الخلافة الإسلامية متمثلة في الغالب في أنه يدخل في دائرة مفرغة كالآتي: استقل ببقعة من الأرض تمثل مركز الثورة، يحتاج للإنفاق على جنوده للحفاظ على الاستقلال، فيضطر لتوسيع تمرده ليحصل على موارد جديدة، فيجبره هذا على الاحتياج إلى جنود ورجال أكثر للحفاظ على الأرض التي اتسعت، وهذا يجعله في حاجة إلى موارد أخرى..

2. البلاد التي حباها الله موارد كبيرة لا تدخل في هذه الدائرة المفرغة، بل يكفي القائد الثائر أن يصنع لنفسه جيشا فيبدأ بهذا مرحلة مجده واستقلاله..

3. مصر من أفضل هذه البلاد التي تستطيع أن تتعافى بسرعة بعد الثورات وتستعيد نهضتها وعافيتها، وبالتالي فإن الذي يحكمها يحتاج فقط لأن يكون مخلصا ليصنع مجدا لنفسه ولمصر!

4. لذلك فإن ضياع الثورة في مصر أقسى وأصعب على النفس من ضياعها في أي مكان آخر.. لأن مصر الأسرع نهضة والأقوى مجدا والأكمل استقرارا حتى في فترة الاضطراب التي تتلو الثورة!

5. حين ترى مصر متخلفة فاعلم أن حكامها ليسوا أهلا لها