الأربعاء، نوفمبر 30، 2005

د. محمد عباس يتوقع اغتيال البابا شنودة

فى مقاله بمجلة المختار الإسلامى ( عدد 279 - ذو القعدة 1426 ) ، كتب الدكتور محمد عباس متحدثا عن فتنة الاسكندرية .

وبعد أن أوضح رأيه فيما حدث ، وأثبت بالأرقام أن الأقباط يتمتعون فى مصر بمالا تتمتع به أى أقلية فى العالم ، قال إنه يرى أن ماحدث هو لمجرد التسخين فقط فى مصر ، فليس الدور عليها الآن .

وإنما الدور الآن على سوريا ثم السودان ثم إيران ، ثم مصر .. من خلال إثارو النزاعات الطائفية ، تمهيدا للقضاء المبرم على السعودية .

وتوقع أن يكون السيناريو كالآتى .

اغتيال البابا شنودة ، ثم الدكتور يوسف القرضاوى ، ثم عمرو خالد ... وتبدأ عاصفة الدم فى مصر ، بقيادة " رسول الشيطان " بوش .


30/11/2005